الرئيس

وليد جنبلاط

“السيرة الذاتية”

لرئيس الحزب التقدمي الإشتراكي
وليـد جنبـلاط
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإســم والشـهرة:  وليـد كمال جنبـلاط

تاريخ ومحل الولادة:  المختارة 7 /آب/1949 ــ لبناني الجنسية.

  • والده كمال فؤاد جنبلاط (نائب في البرلمان اللبناني، وزير في عدة حكومات، مؤسس ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، أمين عام الجبهة العربية المشاركة في الثورة الفلسطينية، ورئيس الحركة الوطنية اللبنانية ومجلسها السياسي، استشهد والده بتاريخ 16/3/1977).
  • والدته الأميرة مي أرسلان ابنة الأمير شكيب أرسلان (أمير البيان والسياسي الشهير).
  • متأهل وله ثلاثة أولاد : تيمور، أصلان وداليا. زوجته السيدة نورا الشرباتي.
  • درس في الأنترناشيونال كولدج في بيروت، وتابع دراسته في الجامعة الأميركية في بيروت، ونال شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية، كذلك درس في قسم التاريخ في الجامعة نفسها.
  • يتقن اللغة العربية، الفرنسية والإنكليزية.
  • هوايـاته:  الحفاظ على جمال الطبيعة والبيئة، التصوير الفوتوغرافي، الانترنيت والمطالعة.
  • عنوان إقامته: المختارة وبيروت.

حياته السياسية

  • 29/4/1977 انتخب رئيساً للحزب التقدمي الإشتراكي على أثر إغتيال والده مؤسس الحزب الشهيد كمال جنبلاط .
  • 12/6/1980 انتخب رئيساً للمجلس السياسي المركزي للحركة الوطنية.
  • 14/6/1982 عضو في هيئة الإنقاذ الوطني التي تشكلت برئاسة الياس سركيس وعضوية كل من: شفيق الوزان، فؤاد بطرس، نبيه بري، نصري المعلوف، بشير الجميل ووليد جنبلاط، إلا أنه أعلن انسحابه منها بتاريخ 25/6/1982.
  • 30/12/1982 أنشأ مؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية.
  • 11/4/1983 انتخب نائباً لرئيس الإشتراكية الدولية.
  • 23/7/1983 أعلن من بعلبك عن ولادة جبهة الخلاص الوطني التي تشكلت من ثمانية أحزاب لبنانية، وتولى قيادتها مع سليمان فرنجيه ورشيد كرامي والأستاذ نبيه بري بهدف إسقاط اتفاق 17 أيار.
  • 3/9/1983 قاد معركة الجبل قبل وبعد الإنسحاب الجزئي الإسرائيلي من الجبل.
  • 1/10/1983 أعلن من بيت الدين عن تأسيس إدارة مدنية في الشوف تقوم بأعباء تنظيم الصمود الوطني، شملت الإدارة فيما بعد كل مناطق الجبل والإقليم.
  • شارك في مؤتمري الحوار في جنيف 31/10/1983، ولوزان 12/3/1984 لإيجاد حل للأزمة اللبنانية، وبعدها شارك في خلوات بكيفا لغاية نفسها.
  • 20/4/1984 عين وزيراً للأشغال العامة والنقل في حكومة الإتحاد الوطني برئاسة رشيد كرامي.
  • 11/10/1985 أسس جمعية وليد جنبلاط التربوية.
  • 1985/11/28 وقّع الاتّفاق الثلاثي في دمشق مع نبيه برّي وإيلي حبيقة. ثم شارك في الهيئة الحكومية ولجنة الحوار (في 15 كانون الثاني 1986) اللتين تشكّلتا إثر الانقلاب على هذا الاتّفاق.
  • 15/1/1986  شارك في الهيئة الحكومية ولجنة الحوار اللتين تشكلتا إثر الإنقلاب على الاتفاق الثلاثي.
  • 23/6/1986 أعيد إنتخابه نائباً لرئيس الإشتراكية الدولية.
  • 17/12/1988 ترأس جمعية الكشاف التقدمي وما زال يترأسها حتى اليوم.
  • 1989/11/25 عين وزيراً للأشغال العامة والنقل في حكومة الوفاق الوطني برئاسة سليم الحص.
  • 22/6/1989 أعيد إنتخابه نائباً لرئيس الإشتراكية الدولية.
  • 1990 عين وزير دولة في حكومة الرئيس عمر كرامي.
  • 1991/1/11، أعلن استقالته من الحكومة، وابتعاده عن المسرح السياسي، ورفض تعيينه أو تعيين أيٍّ كان نائبًا عن مقعد والده كمال جنبلاط. رفض الرئيس عمر كرامي الاستقالة، وأجريت مع جنبلاط اتّصالات متعدّدة الجهات، فعاد عنها في 3 آذار 1991.
  • 7/6/1991 عين نائباً عن مقعد والده في محافظة جبل لبنان ـ قضاء الشوف.
  • 1992/5/16 عين وزير لدولة في حكومة الرئيس رشيد الصلح.
  • 30/8/1992 انتخب نائباً عن محافظة جبل لبنان ـ قضاء الشوف حيث ترأس لائحة جبهة النضال الوطني التي ضمت 12 نائباً في أقضية الشوف وعاليه وبعبدا.
  • 2/11/1992 عين وزير دولة لشؤون المهجرين في حكومة الحريري الأولى.
  • 16/3/1994 مؤسس ورئيس جمعية أرز الشوف.
  • 17/12/1994 أسس منتدى الفكر التقدمي.
  • 15/4/1995 منح وسام الصداقة بين الشعوب من قبل رئيس جمهورية روسيا الإتحادية.
  • 25/5/1995 عين وزيراً لشؤون المهجرين في حكومة الحريري الثانية.
  • 18/8/1996 انتخب نائباً عن محافظة جبل لبنان ـ قضاء الشوف حيث ترأس لائحة جبهة النضال الوطني.
  • 7/11/1996 عين وزيراً لشؤون المهجرين في حكومة الحريري الثالثة.
  • 2000/8/4  مصالحة الجبل: اللقاء التاريخي بين البطريرك مار نصر الله بطرس صفير والرئيس وليد جنبلاط في المختارة بتاريخ 4 آب2001 (زيارة البطريرك إلى الشوف وجزين انطلقت من الصرح البطريركي في الديمان في 3/8/2001 وانتهت في الكحالة بتاريخ 5/8/2001).
  • 27/8/2000 انتخب نائباً عن محافظة جبل لبنان ـ قضاء الشوف حيث ترأس لائحة جبهة النضال الوطني، كما ترأس اللقاء الديمقراطي النيابي الذي ضم 16 نائباً  عن “جبهة النضال الوطني” في الشوف و”وحدة الجبل” في عاليه وبعبدا.
  • 17/4/2001 منح الجنسية الفخرية من قبل المجلس البلدي لبلدية “مارتينيانو”.
  • 4/6/2003 منح ميدالية “لتعزيز الروابط العسكرية” من قبل وزير الدفاع لروسيا الإتحادية سيرغي إيفانوف.
  • في العام 2004، قاد حملة سياسية ووطنية واسعة لتمديد ولاية رئيس الجمهورية اللبنانية العما اميل لحود رغم الضغوطات السياسية والأمنية التي خاضها النظام الأمني اللبناني- السوري في تلك الحقب، مسجلاً موقفاً تاريخيا مع عدد من أعضاء اللقاء الديمقراطي والنواب المستقلين.
  • في 12 حزيران 2005، فاز بالتزكية نائبًا للمرّة الرابعة عن قضاء الشوف على رأس اللقاء الديمقراطي البرلماني الذي يضم 20 نائبًا بين أقضية الشوف، عاليه. بعبدا، راشيّاـ البقاع الغربي، وبيروت. كما فازت المعارضة بأكثرية 72 نائبًا من أصل 128.
  • قاد الحركة الإستقلالية بعد إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في 14 شباط 2005، ومن دارته في كليمنصو أعلنت إنتفاضة الإستقلال السلمية والديمقراطية التي تحولت الى تظاهرة وطنية حاشدة في 14 آذار 2005.
  • قام بالعديد من الزيارات الدولية للتأكيد على قيام المحكمة الدولية لمحاكمة قتلة الرئيس رفيق الحريري ورفاقه.

     

  • 24/5/2014 منح وسام الاستحقاق الوطنى من رتبة الوشاح الأكبر من قبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان.
  • 11/7/2014 منح جائزة الرئيس الياس الهراوي.
  • أكد تمسكه بالمصالحة التاريخية في الجبل في الذكرى الـ 15 لحصولها من خلال وطني جامع أقيم في المختارة في 6 آب 2016 مستقبلاً البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي افتتح ايضاً كنيسة سيدة الدر في البلدة بعد أن رممها جنبلاط.

     

  • أقام إحتفالاً وطنياً جامعاً لمناسبة بناء وإفتتاح مسجد الأمير شكيب أرسلان قرب قصر المختارة بحضور مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان بتاريخ 18 ايلول 2016

     

  • ألبس كوفية فلسطين لنجله تيمور في احتفال حاشد شعبي وجماهيري حاشد في المختارة أقيم في الذكرى الـ40 لإستشهاد المعلم كمال جنبلاط بتاريخ 19 آذار 2017.

كتابــاته:

عمل في الصحافة أقل من سنة في صحيفة النهار حيث كتب العديد من المقالات السياسية موقعة بإسمه.

كتب لفترة بين عامي 1979 ـ 1980 كلمة “الأنبـــاء” (جريدة الحزب التقدمي الإشتراكي)، كما واظب على كتابة مقال أسبوعي في جريدة “الأنبـــاء” بين عامي 2006 و 2014.

له كتاب تحت عنوان: “ثوابت النضال التقدمي في لبنان“، أصدره بتاريخ 30/4/1980.

زيـاراته

  • زيارات إلى الوطن العربي، أهمها:

19/5/1977 زار دمشق على رأس وفد تلبية لدعوة تلقاها من الرئيس السوري حافظ الأسد وقيادة حزب البعث.

23/5/1979 زار مصر وقابل الرئيس أنور السادات ونائبه حسني مبارك.

أيلول 1979 زار ليبيا بمناسبة عيد الفاتح.

كذلك قام بزيارات رسمية إلى السعودية والعراق والأردن والكويت وتونس والجزائر واليمن الديمقراطية حيث قابل ملوك ورؤساء هذه الدول في أكثر من مناسبة.

  • زيارات إلى مختلف دول العالم، أهمها:

زياراته المتكررة إلى الإتحاد السوفياتي، كما زار أيضاً الولايات المتحدة الأميركية، فرنسا، إيطاليا، الفاتيكان، المانيا الديمقراطية، المانيا الغربية، بريطانيا، أسوج، اليونان، بلغاريا، يوغوسلافيا، رومانيا، المجر، تشيكوسلوفاكيا، النمسا، سويسرا وكوبـا.